الحياه روما

الحياه والاسلام


    تربية الرومي

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 306
    تاريخ التسجيل : 06/04/2010

    تربية الرومي

    مُساهمة  Admin في الإثنين يوليو 19, 2010 12:54 pm

    تربية الرومي

    أتت هذه الطيور أصلا" من غابات شمال أمريكا وهي طيور صعبة المراس، وتربى طيور الرومي المدجنة تجاريا" من أجل لحمها فهي تشكل مصدرا" رخيصا" للحم.
    و عندما تم تناسلها بكثافة لوحظ أن صدورها الكبيرة فوق الحد، قد سببت صعوبات في التكاثر.
    و تصاب طيور الرومي بالذعر بسرعة و تتصرف بشكل غير طبيعي لدى أقل إثارة لذلك يفضل توخي الحذر لئلا تخيفها بحركة مفاجئة أو ضجة غير مألوفة و يجب الانتباه لحمايتها من الثعالب والقوارض والحيوانات الأخرى.
    و تصبح هذه الطيور عنيفة فيما بينها عندما تربى ضمن مجموعات كبيرة لذلك على المربي الانتباه و إبعاد الطائر الذي يشك في أن الطيور الأخرى سوف تهاجمه.
    الغرغر( الدجاج الحبشي)
    و هي طيور برية أشد عنفا" من أنواع الدواجن الأخرى تخفي أعشاشها وعند تربيتها في ظروف مقيدة يكون سلوكها مختلف عن الأنواع الأخرى.
    و من السهل إزعاج الأنثى الحاضنة ومن الأفضل إعطاء البيوض لدجاجة لتقوم بحضانتها وتربيتها.
    تفقس البيوض بعد 28 يوما"، و هي أصغر من بيوض الدجاجة و تضع الأنثى أقل من 100 بيضة في العام.


    تحتل طيور الرومي مركزا" ممتازا" نظرا" لجودة لحمها و كبر حجمها و سهولة تربيتها و هي تتصف بالهدوء و الرعي بالمراعي الواسعة على شكل قطعان، وقد اكتشفت أول مرة في أمريكا التي تعتبر الموطن الأصلي لها و يطلق عليها عدة تسميات - الرومي - طير الحبش - طير التركي و ذلك حسب المصدر الذي جاءت منه .
    أهداف التربية :
    1- يربى الغرغر من أجل اللحم .
    2- ويسمد الأراضي بالسماد العضوي أثناء رعيه بالحقول و البساتين .


    • خصائص و ميزات الرومي :
    1- هو مصدر هام للبروتين الحيواني إذ إنه يعطي كمية لحم كبيرة، وكمية دهون قليلة .
    2- يمتاز الرومي بمقاومته للظروف البيئية، لذلك يمكن الاستفادة من هذه النقطة الهامة في التربية .
    3- يمكن تربيته في الحدائق و البساتين، مع توفر مساكن تأوي إليها الطيور ليلا" .
    4- و بسبب كبر أوزان الرومي كانت تربيته أكثر ربحا" من تربية الدجاج .
    5- تعد طيور الرومي من الأنواع الفاخرة التي تقدم على الموائد بالأعياد والمناسبات السعيدة .
    • مساكن الرومي و ملحقاته و شروطه :
    شكل مساكن الرومي يمكن أن تكون مماثلة للنموذج السابق الخاص بتربية الدجاج العادي مع الاختلاف بمساحته حيث تعادل المساحة هنا (4 -5 ) مرات ما يحتاج إليه الفرد من الدجاج العادي و بما أن الرومي يميل إلى الرعي في البساتين و الخلاء و تحت الأشجار لذلك يجب إيجاد مسرح له يحاط هذا المسرح بسور ارتفاعه مترين و يجب أن يزود المسرح بمظلات مساحتها 2×3 متر من أجل حمايته من أشعة الشمس والمسرح يجب أن يكون بعيدا" عن أماكن الرطوبة و تقدر مساحة المسرح اللازمة ل: 12-20 أنثى مع ديك بما يتراوح من 200إلى270 مترا" مربعا".
    • ملحقات مساكن الرومي :
    1- المجاثم : و هي ضرورية لكي تقف عليها الطيور و يجب أن توضع بالمسرح ( الحوش ) و بالمسكن .
    2- المعالف : مشابهة لما ذكر بالدجاج و لكن يخصص 12 سم لكل طائر من طول المعلف .
    3- المشارب : طولية يخصص 3 سم لكل طائر و يجب أن توضع بالمسرح والمسكن .
    • تغذية الرومي :
    لا تختلف تغذية طيور الرومي عن تغذية الدجاج سواء بالمواد أم بنظام التغذية، ولكن تختلف بكمية الغذاء المقدمة. و طبعا" تكون كمية الغذاء المقدمة إلى الرومي أكبر لأنه يستهلك كمية أكبر مما يستهلكه الدجاج لكبر حجمه .
    • الإجراءات الوقائية والصحية :
    1- تجنب ازدحام كتاكيت الرومي لأن هذا الازدحام يسبب سوء التهوية ويسهل نقل العدوى بينها .
    2- اختيار أفراد قطيع الرومي من مزارع سليمة .
    3- عزل الأفراد المريضة أو التخلص منها بالذبح .
    4- عدم بيع الأفراد المريضة لمزارع أخرى .
    5- الحرص على نظافة حظائر طيور الرومي .
    6- مكافحة الحشرات الناقلة للأمراض .
    7- إزالة جميع مخلفات البراز و الفرشة باستمرار .
    8- حرق جميع جثث الطيور النافقة أو دفنها.
    9- الانتظام في تقديم المواد الغذائية بمواعيدها .
    10- عدم استعمال أغذية فاسدة أو متعفنة. منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 21, 2018 10:56 pm